الثلاثاء، 22 مايو، 2012

عقرب وأصابع


تجمعت سحب غاضبة في صفحة السماء، فانصهرت ثم تلاحمت لتكون وحشاً رمادياً التهم بين جنباته النجوم والقمر، ثم برمحٍ من البرق المُلهب أصاب محطة الكهرباء فعطلها؛ فهاج بحر الظلام وهاجمت أمواجه الحي لتغرقه. لم يكد النور ينسحب من أخر عمود كهرباء حتى عزف الرعد لحناً تأثرت له السماء فبكت. تساقطت حبات المطر على الأرض فاصدرت نغماً إنفجارياً متتابعاً، وانسلت أصابع الرياح الرشيقة لتلعب بأوتار الشجر ليعزف الكون كله سمفونية المطر.

يلتمع البرق فجأة فيضئ جانب من وجه ملئ بالتجاعيد خالي من التعبير تاركاً الجانب الأخر لصِبغَة الظلام : وجنه عظمية بارزة يزيد من بروزها الشعر النابت المتسلل إلى الذقن المحيطه، أنف دقيق تحمله شفتان مزمومتان، عين حمراء غائرة تتأمل عباءة الظلام التي أحاطت بأركان الدنيا خارج زجاج النافذة المغلقة.

يجلس على كرسي خشبي أمام النافذة معطياً ظهره للغرفة، كل ما في الغرفة في غير موضعه إلا كرسيه وبيانو ضخم تجلس عليه امرأه شابه ترتدي فستان عرس ينافس بياضه الباهت شحوب جلدها، وساعة حائط يتحرك عقرب ثوانيها عكس تتابع الأرقام، تجاورها صورة كل ألوانها درجات الأحمر.

رفعت العروس الشاحبه أناملها عن أصابع البيانو، وقامت تجر ذيل فستانها المهترئ لتتقدم نحو النافذة، وتقف خلف الكرسي تتأمل حبات المطر التي تنساب على زجاج النافذة من الخارج، رفعت يدها ووضعتها على كتف العجوز الذي لم يلتفت لها وظل شاخصاً في اللاشئ، وعقرب الثواني يتقدم نحو الثانية عشر من ناحية الواحد.

على الرغم من قيام العازف إلا أن البيانو لم يتوقف عن العزف، أستمرت أصابعه البيضاء والسوداء في الحركة لأعلى ولأسفل كأنما تمتلك روحاً خاصة. روحأ معذبة. تدق على الأوتار فتصرخ ما تبقى من المقطوعة الموسيقية التي بدأتها العروس.

توقف العقرب عند الثانية عشر فصمتت الساعة، استمر البيانو في العزف كأنه يبكي، انحنت العروس وقبلت العجوز على خده، قبل أن تهمس في أذنه، إلتمع البرق في الخارج لتظهر يمنى العجوز تحمل مسدساً.

صوت فرقعة. نقطة نهاية. لا صوت إلا صوت تكات عقرب الثواني في رحلته بإتجاه الواحد على الساعة المعلقة بجوار صورة عروس شابة تناثرت على حواف فستانها نقاط من الدم وحليت زاويتها – الصورة - اليمنى العلوية بشريطه سوداء. 

هناك تعليقان (2):

  1. حسيت انك بتتكلم عن مصر :)

    ردحذف
  2. بغض النظر عن الكآبة .. بس متقنة ..

    لولا إسهاب المحسنات البديعية في أولى الفقرات لوصلت إلى الامتياز .. أحييك :)

    ردحذف